"Top & Bottom Mount" بالتقنية المبتكرة "6th SENSE"

تقدم " ويرلبول " مجموعتها الجديدة من الثلاجات ذات المجمد السفلي" Top & Bottom Mount" بسعة 70 سم المزودة بموزع مياه خارجي مميز. صممت هذه المجموعة الجديدة المزودة بالتقنية المبتكرة " 6th SENSE FreshLock " للحفاظ على الأطعمة طازجة وطرية لمدة أطول. هذه الأجهزة معززة بنظام فائق السرعة لاسترجاع درجة برودة ملائمة، وضمان طراوة تدوم فترة أطول، عبر توفير قدرة تبريد أسرع بخمس مرات من الأجهزة التقليدية.

 

وتضمن تقنية "6th SENSE  " من "ويرلبول" أفضل الظروف الممكنة للحفاظ على الأطعمة، حتى مع الفتح المتكرر لباب الثلاجة، كما هو متداول لدى العديد من المستهلكين.

 

مجموعة الثلاجات ـ المجمدات  بسعة 70 سم، المزودة بتقنيات ويرلبول "6th SENSE ،  Total NoFrost وFreshBox0°  "، تضم سلسلة مهمة من الخصائص والمزايا المبتكرة. ومن بين هذه المزايا تصميم ألمنيوم أنيق بمقابض شبه عملي بالإضافة إلى مقصورات تخزين داخلية واسعة و رفوف زجاجية.

 

تم تصميم هذه الثلاجة- المجمد لتلائم بشكل دقيق نمط حياة المستخدم، فهي مزودة بموزع مياه خارجي بالإضافة إلى فلتر لتنقية المياه ، يقوم على توفير مياه شرب باردة على الدوام خلال فصل الصيف. كما تحتوي على مجموعة  واسعة من الخصائص المختلفة، التي تجعل الثلاجة-المجمد من "ويرلبول" مناسبة بشكل تام للمطبخ. وتتوفر هذه المجموعة بعدة نماذج أنيقة ومميزة من بينها "أوبتيك إينوكس"، بيضاء و رملية  ، وقد تم استكمال تصميمها الراقي بمقابض مدمجة وواجهة راقية.

 

مافامي منتدى العائلة المغربية

مافامي

من شيم العولمة بكل أدواتها من تقنيات التواصل الحقيقية و الافتراضية أنها كرست نموذجا جديدا من الفر دانية غزت جيلا بأكمله و جعلته يعيش منفتحا على العالم من خلال شاشة هاتفه أو لوحته أو محمولة دون أية صلة بالعالم الافتراضي . جيل يعيش فردانية دون أدنى صلة بالعالم الافتراضي . جيل يعيش فردا نية دون انزواء يعيش انفتاح دون تواصل. دون السقوط في التباكي و الرثاء على أطلال زمان كنانية نعيش كالزواحف ، نلمس الحقيقة بكل أجسادنا و نشتم رائحة ألأرض الطيبة و نحبها ، أصبحنا كالطيور نجوب العالم دون أن نلمسه أو نلامس تربته . نرى كل شيء ولا نحط بأي مكان. عالمنا الافتراضي ألعالم بالنسبة لنا ، لا نعرف عن حقيقته إلا الصور و عادة الصور خدعة &قووت؛لكن الصورة خيالو ، و خيالو ماشي بحالو&قووت؛ كما رددها عبد الهادي بالخياط قبل أن ينزوي وراء لحيته و يزهد على طريقه في هاته الدنيا و محرماتها . أمام هذه الحقيقة التي تبدو وأنه لابد منها، تبقى العائلة هي الملاذ الوحيد لإعادة الروح للعلاقة الإنسانية. العائلة الصغيرة جدا عائلة الأب والأم و الأبناء، تلك النواة الأولى التي أعطت روح الحياة للعالم. لأجل هاته النواة و لمواكبة نموها