توصل مجلة "مافمي" برسالة عبر بريدها الإلكتروني، من فتاة تطلب من أصدقاء الصفحة و المنخرطين  بتقديم يد المساعدة عبر نصائح إن كنتم خبراء مجال القانون أو  من خلال تجارب مررتم بها خلال الحياة اليومية. و الرسالة كما توصل بها فريق العمل هي كالتالي:

"فتاة في بداية العشرينات من عمري، في فترة خطوبتي وقع حمل، مما اضطرنا إلى إبرام عقد الزواج خلال فترة الحمل، و بالضبط في الشهر الخامس دون أن نصرح بذلك للعدول. أنا الآن  على وشك الولادة، هل صحيح أن الجهات المعنية سترفض تسجيل ابني في الحالة المدنية بدعوى أنه سيولد بعد أربعة أشهر من إبرام عقد الزواج؟ وفي هذه الحالة ما هي المسطرة المتبعة لضمان حق ابني؟. "