يلتزم كل شخص بجدول لعادات وسلوكيات معينة تساعده على رسم أهدافه بنجاح، لذلك يستثمر ساعات الصباح الأولى يومياً للقيام بالعديد من الأمور التي سترسم له مستقبل يومه قبل تناول وجبة الإفطار.

إجراء بعض التمارين الرياضية قبل العمل:

من الضروري أن يبدأ الشخص يومه بممارسة الرياضة التي يحبها، إما المشي أو الجري، أو ركوب الدراجة لبعض الوقت، أو الذهاب إلى صالة الرياضة، إذ  إن ذلك يساعد على تنقية الذهن و النفس، ويؤهل الشخص لخوض تحديات اليوم.

شرب الماء:

 شرب الماء صباحاً أولا يساعد على التركيز والشعور باليقظة ويساهم في طرد السموم من الجسم، ومن خلال الإحصائيات تبيّن أن أغلب أصحاب الشركات يشربون الماء صباحاً.

تناول وجبة إفطار صحية:

لا تتوقعي أن تصبحي منتجة إذا لم تتزودي بالوقود الكافي الذي يساعد جسمك على تحمل مشقة اليوم، لذا عليك تناول وجبة فطور صحية فور وصولك إلى المكتب، وعند اختيار عناصر وجبة الفطور، عليك  بالتركيز على الأطعمة الغنية بالفيتامينات و الألياف، مع أهمية وجود خضروات و فواكه.

قراءة الرسائل الواردة على بريدك الإلكتروني:

يجب بدأ العمل بقراءة الوارد من الرسائل الإلكترونية، و الرد من على الرسائل المهمة، فتراكم الرسائل يمكن أن يهدر كثيرا من الوقت في ما بعد.

تحديد الأهداف اليومية:

بمجرد الأنتهاء من فحص البريد، يجب البدء بتحديد الأهداف التي ينبغي إنجازها لليوم، حيث إن ذلك يضعك على الطريق الصحيح للإنجاز، ويمنع إهدار الوقت، و يؤدي غالبا إلى النجاح في الوصول للأهداف المرجوة خلال يوم العمل.

كتابة قائمة الأولويات:

بمجرد الانتهاء من تحديد الأهداف، يجب العمل على كتابة قائمة الأولويات خلال اليوم، بمعنى تحديد ما يجب أن يتم إنجازه على وجه السرعة، و ما يمكن ان يت تأجيله بحسب أهمية الهدف، فهذه القائمة تساعد في الإبقاء على المستوى العالي من الإنتاجية و التركيز.